• Exhibitions Focus-2 AR
    Exhibitions Focus-2 AR

    ركّز، جزء 2: أعمال من مجموعة متحف

    حسن شريف: ورق مقوّى وأسلاك 1986

  • Exhibitions Focus 2 AR
    Exhibitions Focus 2 AR

    ركّز، جزء 2: أعمال من مجموعة متحف

    فرج دهام، إحداثيات رقم 20، 2008

  • Exhibitions Focus 2-3 AR
    Exhibitions Focus 2-3 AR

    ركّز، جزء 2: أعمال من مجموعة متحف

    سلوى روضة شقير، مزدوج، حوالي 1978-80

  • Exhibitions Focus 2-4 AR
    Exhibitions Focus 2-4 AR

    ركّز، جزء 2: أعمال من مجموعة متحف

    فريد بلكاهية، فجر، 1983

  • Exhibitions Focus 2-5 AR
    Exhibitions Focus 2-5 AR

    ركّز، جزء 2: أعمال من مجموعة متحف

    إنجي أفلاطون، بورتريه لإنجي أفلاطون، 1958

10 مارس – 4 سبتمبر 2016

يُعتبر معرض "ركّز: أعمال من مجموعة متحف" سلسلة متواصلة لمعارض فردية تضم فنانين من مجموعة مقتنيات متحف الدائمة. تم افتتاح معارض فريد بلكاهية (المغرب)، وسلوى روضة شقير (لبنان)، وفرج دهام (قطر)، وإنجي أفلاطون (مصر)، وعبدالحليم رضوي (المملكة العربية السعودية) في خريف عام 2015.

يقدم الجزء الثاني من "ركّز" أول أربعة من الفنانين السابقين، إلى جانب عرض لمجموعة أعمال للفنان الإماراتي حسن شريف. تسعى هذه المعارض إلى التعمّق في إنتاجات هؤلاء الفنانين من خلال التفسيرات التي يقدمها القيمون على المعارض للسياق التاريخي والتقني والجمالي.

لا يقتصر دور المتحف تجاه المجموعة على حفظ الفن عبر الزمن، بل يشمل تقديم سبل لاستكشاف رؤى وتجارب جديدة، وإعادة النظر بالأعمال الفنية المختارة في ضوء الأحداث الحالية والقراءات النقدية للقيمين على المعارض. واستنادًا إلى بحوث وكتابات جديدة، تمثل هذه المعارض دعوة للجمهور من أجل إعادة التفكير في فهمه لتاريخ الفن وعلاقته بالعالم.

يتبنى منهج البحث والنقد في سلسلة "ركّز" مقاربات فنية متعددة إزاء مواضيع رئيسةعن الحداثة، بما في ذلك الهوية والإبداع والتجريب في الفن. ويؤمن كل من بلكاهية وشقير ودهام وأفلاطون ورضوي وشريف بصفتهم مثقفين أن لديهم مسؤولية الاحتفاء بالتقاليد التاريخية والتقدم الاجتماعي. وكان لتوجهاتهم المبتكرة في مجال الممارسة الفنية أن أصبحت جوهرية للأجيال المقبلة. كما سمح تنوع خلفياتهم وتعليمهم واهتماماتهم، بالإضافة إلى إخلاصهم لمسألة الإصلاح الاجتماعي، بالرقي بإبداعاتهم الفنية التي تجمع بين الأصالة والعالمية في آنٍ واحد. بطرق مختلفة وأشكال شتّى، لعب هؤلاء الفنانون دورًا رئيسًا في تطوير أفكار فريدة وإبداع تقنيات جديدة، كما تمكنوا من إعطاء معنى لعوالمهم الفنية والاجتماعية والسياسية في سياق تفاعلهم مع تيارات فنية عالمية ومناطق جغرافية أخرى.